PHP User Warning: include(massybbcode.php): failed to open stream: No such file or directory in ..../includes/class_bbcode.php(2508) : eval()'d code on line 2

PHP User Warning: include(massybbcode.php): failed to open stream: No such file or directory in ..../includes/class_bbcode.php(2508) : eval()'d code on line 2

PHP User Warning: include(): Failed opening 'massybbcode.php' for inclusion (include_path='.:/opt/cpanel/ea-php56/root/usr/share/pear') in ..../includes/class_bbcode.php(2508) : eval()'d code on line 2
تعبير عن الام - منتديات سقو
تذكرنــي
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة



اضافة رد

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 03-24-2018, 10:56 AM   #1

Senior Member

العضوٌﯦﮬﮧ » 13
 التسِجيلٌ » Nov 2017
مشَارَڪاتْي » 800
افتراضي تعبير عن الام

موضوع تعبير عن عيد الأم

الأم ضحت وتضحي بصحتها ووقتها وأحلامها من أجل الأبناء، حتى أنه ذات يوم علمت قصة عن الأم بكى لها الفؤاد دم من قسوة الأبن، وما كان للعين إلا أن تتبعها بدموع، وتخرج آهات من الفم تعبر عن أنين القلب الذي أحترق من جحود الأبناء على الآباء والأمهات، يوم كان يلعب طفل فأصاب عينه شيء فصار أعمى في عين واحدة، وعندما علمت الأم سألت الطبيب فقال العلاج لابد أن يكون بعين مثلها، فما فكرت الأم وتبرعت له بعينها، ولكن الابن ما علم وعندما كبر نسيا الحادثة وصارت في العقل ذكرى مشوشة، ولكن الابن والأحفاد كانوا يكرهون الجدة؛ تلك التي بعين واحدة فشكلها يخيفهم، وامتنع الابن عن الأم حتى أن ماتت، وتركت له جواب تعلمه فيه بما ضحت وكيف قابل هو التضحية؟!! والكثير من القصص والتضحيات الحقيقة والعبر لكل من يقسو، تلك التي مات زوجها فاستمرت بمفردها في تربية الأبناء وعملت في المستشفيات عاملة للتنظيف، فكيف يخجلون منها؟!! ولولا تضحيتها ما كانوا ليصلوا لتلك المنازل في المجتمع، إنه جحود الأبناء ولعلهم نسوا أنه “كما تدين تدان”!!
عيد الأم ليس في الإسلام ولم يقتصر الإسلام على يوم واحد للأم، ولعل بعض العلماء قالوا بكونها بدعة، وإن تذكر الغرب أمهم في يوم فالله والرسول وصانا على الام كل يوم، كم من دور الرعاية في الغرب وفي افلامهم حتى يظهرون جحود الأبناء ونسيانهم للآباء والأمهات وتمردهم عليهم، ولكن ديننا علمنا احترامهم وتقديرهم وأن البعد عن الدين كل يوم يأخذنا إلى منجرف الدول الأوروبية، ويعانى الآباء في دول الإسلام أيضا من جحود الأبناء، بالرغم منقول الله سبحانه وتعالى: “وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَآ أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيمًا* وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا” {الإسراء:23-24}، وقوله تعالى: “وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْرًا”{الأحقاف:15}، وايضا: “وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ” {لقمان:14}، فنجد أن الله سبحانه وتعالى وصى على الأم والأب كثيرا في أكثر من أية، حتى أنه جعل رضى الأم والأب من رضاه، وأنه من غضب عليه والديه سيعذب في النار.
والرسول أيضا تحدث عن الأم ووصى عليها، في قوله صلى الله عليه وسلم: “رغم أنف، ثم رغم أنف، ثم رغم أنف، قيل: من يا رسول الله؟ قال: من أدرك أبويه عند الكبر: أحدهما أو كليهما فلم يدخل الجنة”، وعن عبد الله بن عمرو بن العاص -رضي الله عنهما- قال: جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فاستأذنه في الجهاد، فقال: أحي والداك؟ قال: نعم، قال: ففيهما فجاهد، وعن معاوية بن جاهمة أنه جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله أردت أن أغزو، وقد جئت أستشيرك؟ فقال: هل لك أم؟ قال: نعم، قال: فالزمها فإن الجنة تحت رجليها. رواه النسائي وغيره، ورواه ابن ماجه عن معاوية بن جاهمة بلفظ آخر، وفيه: قال: ويحك، أحية أمك؟ قلت: نعم يا رسول الله، قال: ويحك الزم رجلها فثم الجنة، عن أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ: جَاءَ رَجُلٌ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، مَنْ أَحَقُّ النَّاسِ بِحُسْنِ صَحَابَتِي؟ قَالَ: «أُمُّكَ» قَالَ: ثُمَّ مَنْ؟ قَالَ: «ثُمَّ أُمُّكَ» قَالَ: ثُمَّ مَنْ؟ قَالَ: «ثُمَّ أُمُّكَ» قَالَ: ثُمَّ مَنْ؟ قَالَ: «ثُمَّ أَبُوكَ».
فنرى أن الإسلام اهتم كثيرا بالأم ووصى على الوالدين كثيرا، وإن ورأينا أن الأم لها العديد من التضحيات والمسؤوليات فكيف لنا أن نبخل بساعة في اليوم نساعدها فيها أو هدية كل اسبوع بمصروفنا الشخصي، أليست الجنة علينا بغالية؟! فمن جحد على أمه فليعلم أنه جحد على نفسه بالكثير من الخير في الدنيا والأخرة، وإن أردت أن تأخذ العبرة من أحد فسأل اليتيم، وستعلم كم حرم من مشاعر وأمور أغمرت أنت فيها، ولكن يبدوا حقا أننا بنوا أدم لا ندرك قيمة الشيء إلا عندما نفقده!!!



منتديات سقو ، منتدى سقو ، سقو

العاب ، برامج ، سيارات ، فاشن ، سقو ، منتديات ، منوعات ، ابداعات ، قصص ، روايات


كلمات لاتنتهي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

اضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:41 AM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75