PHP User Warning: include(massybbcode.php): failed to open stream: No such file or directory in ..../includes/class_bbcode.php(2508) : eval()'d code on line 2

PHP User Warning: include(massybbcode.php): failed to open stream: No such file or directory in ..../includes/class_bbcode.php(2508) : eval()'d code on line 2

PHP User Warning: include(): Failed opening 'massybbcode.php' for inclusion (include_path='.:/opt/cpanel/ea-php56/root/usr/share/pear') in ..../includes/class_bbcode.php(2508) : eval()'d code on line 2
تعبير عن الوفاء للصديق - منتديات سقو
تذكرنــي
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة



اضافة رد

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 03-24-2018, 10:30 AM   #1

Senior Member

العضوٌﯦﮬﮧ » 13
 التسِجيلٌ » Nov 2017
مشَارَڪاتْي » 800
افتراضي تعبير عن الوفاء للصديق

انشاء عن الوفاء للصديق للصف الثاني متوسط، إن موضوع الوفاء للصديق من أحلى المواضيع التي قد مرت علينا، والتي سنتحدث عنها خلال مقالنا هذا في موقعنا المميز، حيث يعتبر موضوع الوفاء للصديق ذات اهمية كبيرة، فحين تتأسس الصداقة على المحبة والصدق والوفاء تبدو العلاقة مميزة ووطيدة وقوية جداً، لا سيما أنها ستبقى أجمل العلاقات التي ستمر عليك أثناء حياتك، وتعد الصداقة من أهم العلاقات التي قد يمر بها الإنسان خلال حياته، ومصطلح للصداقة يحمل في ثناياه معنى عميق وهو الصدق، حيث تبنى الصداقة على عامل واحد أساسي ومهم وهو الصدق، وموضوع الوفاء للصديق من أكثر المواضيع المهمة التي سوف نتحدث عنه في موقعنا هذا، فحين يكون لديك صديق، يعني أنك وجدت من يشاركك حزنك وهمك، ويتقاسم معك فرحك قبل حزنك، وتجده أمامك في أوقات شدتك وضيقك، ولن تجد غيره يخفف عنك الأعباء والمهام الصعبة، فسبحان الله الذي خلق البشر بطبيعة اجتماعية، حيث لا يستطيع أن يعيش الانسان دون البشر، فدوما يكون بحاجة من يقاسمه شؤون الحياة ويتشاركها معه، والصداقة هي الدعامة والقوة أمام عقبات الحياة وآلامها، وقد كانت الصداقة نغمة رنانة قد تغنى بها الشعراء والأساتذة الكبار، وجعلوا لها شأنٌ عالٍ، فالصديق الحقيقي رزق وفير وخيرٌ دخيلٌ من الله عز وجل.
انشاء عن الوفاء للصديق

من حظي بوفاء الاصدقاء فكأنه قد نال مكانة عالية في المجتمع، لأن الصديق هو إنعاش للجسد كالروح فيها، وهي حروف صغيرة تحمل في طياتها معانٍ صغيرة، إن في الصداقة ملجأً للروح الضائعة بين تكدسات الحياة، والصديق حين يرى صديقه حزينا لا يتركه إلا سعيدا، فنعمة الصديق نعمة عظيمة لا يمكن التخلي عنها أبدا، إذ بدونه تكون الحياة ظلامٌ في ظلام، وتبدأ الهموم بالتكدس داخل روحك، ويبدو الهزال على جسدك الحزين، حيث يعتبر الصديق حياة التعساء، وأجمل ما يزين الصداقة هو الوفاء والإخلاص والحب النقي الصافي، وقد كان الرسول صل الله عليه وسلم يجد في أبو بكر الصديق رضي الله عنه وأرضاه مثالا للوفاء والصدق، وجميعنا بحاجة وجود صديق صدوق ووفي في حياتنا يشاركنا همومنا وأفراحنا، فالصداقة علاقة تختلف اختلافا كاملا عن باقي العلاقات التي يكونها الشخص خلال حياته، وأجمل اللحظات حين تترك لنفسك فرصة الحديث عن صديقك، وكأنك تتحدث عن نفسك بكل حب وود، وتجد أنه لا حاجز بينك وبينه عند الاختلاء معه والشكوى له عن قصة ما، إنها هذه هي الصداقة الحق، التي تبقى إلى نهاية العالم، ولا يمكن أن يؤثر عليها أي انشغال ومسؤوليات أخرى، ومن المؤسف أننا نعيش الآن في عالم التكنولوجيا، التي أدى إلى انتشار مواقع التواصل الاجتماعي عن بعد، مما جعل الصداقة علاقة فاترة، لكن الصديق الخقيقي هو الذي ببحث عنك في جميع الاوقات، فهذا الصديق يجب ألا يضيع يوما ما، فكما قال أسلافنا في الماض، الصديق قبل الطريق، والصديق وقت الضيق.
وفي نهاية مقالنا الجميل موضوع انشاء عن الوفاء للصديق للصف الثاني متوسط، نتمنى أن يكون قد أفادكم في اقتباسكم، فهو المميز على الإطلاق، ويسعدنا أن نكون قد استطعنا تقديم موضوع مميز مثل هذا، وندعوكم للحفاظ على أصدقائكم بكل الوسائل، واعتنوا بهم كأنكم تعتنوا بأنفسكم، مع تمنياتنا لكم بالسعادة.



منتديات سقو ، منتدى سقو ، سقو

العاب ، برامج ، سيارات ، فاشن ، سقو ، منتديات ، منوعات ، ابداعات ، قصص ، روايات


كلمات لاتنتهي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

اضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:39 AM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75