PHP User Warning: include(massybbcode.php): failed to open stream: No such file or directory in ..../includes/class_bbcode.php(2508) : eval()'d code on line 2

PHP User Warning: include(massybbcode.php): failed to open stream: No such file or directory in ..../includes/class_bbcode.php(2508) : eval()'d code on line 2

PHP User Warning: include(): Failed opening 'massybbcode.php' for inclusion (include_path='.:/opt/cpanel/ea-php56/root/usr/share/pear') in ..../includes/class_bbcode.php(2508) : eval()'d code on line 2
قصة حذاء أبي قاسم - منتديات سقو
تذكرنــي
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة



اضافة رد

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 01-31-2018, 01:53 PM   #1

Senior Member

العضوٌﯦﮬﮧ » 17
 التسِجيلٌ » Nov 2017
مشَارَڪاتْي » 900
افتراضي قصة حذاء أبي قاسم

قصة حذاء أبي قاسم الطنبوري



يحكى أنّه كان عند أبي القاسم الطنبوري حذاء قديم، كلما انقطع منه جزء رقّعه بقطعة قماش أو جلد، حتى صار حذاؤه مليئاً بالرقع، واشتهر بين الناس، فصار يضرب به المثل، ويقال عنه أثقل من مداس -حذاء- أبي القاسم الطنبوري، فأراد الطنبوري التخلّص منه، إلّا أنه كان يجني المتاعب في كل مرة يتخلص فيها من الحذاء، ففي المرة الأولى رمى الحذاء في مرمى القمامة، ثم اشترى زجاجة، ووضع فيها عطراً من السوق، ثم وضعها على رف في البيت، فإذا برجل يمر بجانب مرمى القمامة، ويرى حذاء الطنبوري، فاعتقد بأنّ أحد الأطفال الأشقياء هو من رمى الحذاء، فحمله، ورمى به من نافذة بيت الطنبوري، فاصطدم الحذاء بقارورة العطر فانكسرت، فلما رآها الطنبوري، حمل الحذاء مجدداً، ورمى به في النهر، فوجده أحد الصيادين، وأخذه للطنبوري، فوضعه الطنبوري على سطح بيته كي يجفّ، وإذا بقطة تأتي إلى الحذاء ظنّاً منها أنه قطعة لحم، فحملتها بفمها، ورآها الطنبوري، فنهرها، فهربت وهي تحمل الحذاء بفمها، وصارت تقفز عن أسطح المنازل، فسقط الحذاء على امرأة حامل، فأجهضت، فحمل زوج المرأة الحذاء، واشتكى إلى القاضي، فأمره القاضي بدفع ديّة الجنين، وعاقبه على إيذائه لجيرانه، وأعاد له الحذاء.



قرر الطنبوري التخلّص من الحذاء برميه في أحد مجاري مياه الصرف الصحي، ففاضت بعد مرور يومين على رمي الحذاء، وآذت الناس، فجاء عمال لتنظيف المجرى المسدود، فوجدوا أنّ السبب هو حذاء الطنبوري، ونتيجة لفعلة الطنبوري هذه؛ حبسه القاضي وجلده ثم أعاد له الحذاء، فعزم على أن يحفر حفرة في الأرض ليلاً لدفن الحذاء، ولكن اشتكى الجيران الطنبوري للشرطة لاعتقادهم بأنه يريد السرقة، فحبسه القاضي مجدداً، وأرجع له الحذاء.
ذهب الطنبوري للحمام العام، وقرر ترك حذائه فيه، فصادف أن الأمير كان في الحمام، فسرق أحدهم حذاء الأمير، ولمعرفة السارق، انتظروا حتى يروا من هو صاحب آخر حذاء؛ لاعتقادهم بأنه حتماً سيكون السارق، فكان آخر حذاء متبقٍّ هو حذاء الطنبوري، فحوكم بتهمة سرقة الحذاء، فرأى أنّ الحلّ الأمثل هو دفن الحذاء في صحراء خارج بغداد، وعندما بدأ الحفر، داهمه حراس وساقوه إلى السجن، ورفع أمره إلى القاضي، لاعتقادهم بأنه قاتل رجل وجد مقتولاً في المكان، فعانى كثيراً حتى أثبت براءته، فأطلق سراحه القاضي، ولكن بعد أن أدّبه على إزعاج الحرس الذين كُلّفوا بمراقبة المكان لسببٍ تافهٍ وهو دفن الحذاء، فطلب الطنبوري بعد ذلك من القاضي أن يكتب له صكّ ببراءته من الحذاء؛ لما أحدثه له من المتاعب، فصار يضرب بحذائه المثل، لأي شيء مشؤوم ويصعب التخلّص منه، فيقال: مثل حذاء الطنبوري


منتديات سقو ، منتدى سقو ، سقو

العاب ، برامج ، سيارات ، فاشن ، سقو ، منتديات ، منوعات ، ابداعات ، قصص ، روايات


نسيت انساك غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

اضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:02 AM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75