PHP User Warning: include(massybbcode.php): failed to open stream: No such file or directory in ..../includes/class_bbcode.php(2508) : eval()'d code on line 2

PHP User Warning: include(massybbcode.php): failed to open stream: No such file or directory in ..../includes/class_bbcode.php(2508) : eval()'d code on line 2

PHP User Warning: include(): Failed opening 'massybbcode.php' for inclusion (include_path='.:/opt/cpanel/ea-php56/root/usr/share/pear') in ..../includes/class_bbcode.php(2508) : eval()'d code on line 2
قصة الشعوب التي تأكل موتاها - منتديات سقو
تذكرنــي
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة



اضافة رد

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 11-28-2017, 03:56 PM   #1

Senior Member

العضوٌﯦﮬﮧ » 9
 التسِجيلٌ » Oct 2017
مشَارَڪاتْي » 840
افتراضي قصة الشعوب التي تأكل موتاها


ايوة فعلا لا تستغرب اسم الموضوع هناك فعلا من يقومون بأكل رماد موتاهم حيث أنهم من أكلى لحوم البشر والأغرب من ذلك انهم يشربون من جماجم الموتى


ليست العادات والتقاليد أو حتى الطقوس إلا جزءا من الحضارات نقلت إلى الشعوب شفهيا وتداولها جيل بعد جيل من الصغار حتى الأحفاد، فهناك بعض العادات والطقوس التى تتسم بشىء من الغرابة لدى شعوب العالم.

فلكل شعب عاداته وتقاليده وأسلوب حياته الخاص به والذى يميزه عن باقى الشعوب، منها ما هو غريب ومثير .. ومنها أيضا ما لا يمكن تصديقه …

1 – وضع الرجال والنساء المسنين فى ثلج “الإسكيمو” حتى الموت
تعتبر قصة “مواجهة الموت والشيخوخة فى الثلج”، واحدة من القصص الأكثر شهرة حول الإسكيمو، والتى تعد أيضا من أغرب الممارسات التى يمارسها كبار السن لمواجهة الموت.
فعند وقوع الشيخوخة، يؤخذ مسنو الإسكيمو إلى البحر وينتقل بهم تدريجيا إلى الجبل الجليدى، وهناك يتم تجميده حتميا أو يموت جوعا بمفرده.
يعتقد “الإسكيمو” أن عالم آخر ينتظر موتاهم، ولذلك يتم إرسال المسنين للانتقال إلى الآخرة، وتعتبر هذه الوسيلة وسيلة للخروج بكرامة، دون أن يصبح المسن عبئا على أسرته.

2 – الشرب من الجماجم البشرية وأكل لحوم البشر فى “الهند”
تعتبر طائفة “أجوريس” الموجودة بشمال الهند هى طائفة منشقة من الهندوسية، والتى لازالت تمارس طقوس غريبة حتى اليوم.
تقوم “أجوريس” بشرب دماء الجماجم وأكل لحوم البشر الميتة والعائمة فى “نهر جانج”، سعيا وراء الخلود والحصول على قوى خارقة للطبيعة، فهم يعتقدون أن شرب الدماء وأكل اللحم البشرى يمنح العديد من الفوائد الروحية والجسدية، كما يقى من الإصابة بالشيخوخة.


3 – أكل رماد الموتى بـ “البرازيل وفنزويلا”
تلجأ قبيلة “يانومامو” إلى حرق أشلاء الجثث بعد موتها، خوفا من استغلال الشياطين لروح الجثث.
فتقوم القبيلة بجمع العظام وطحنها، وبعد ذلك يصبون الرماد المطحون داخل مجموعة من “نبات القرع”.
ثم يترك الرماد لمدة عام، ويقوم بتناوله السكان والأقارب بعد خلطه فى حوض كبير من حساء “موز الجنة”.
وتقوم “يانومامو” بهذا الطقس ليس على سبيل كرههم للأشخاص، ولكن تقديسا لروحهم وتوضيحا لمحبتهم الشديدة لهم، كما يعتقد الأقارب والسكان أنهم يفعلون ذلك تضامنا من أقارب القتلى والمتوفيين، مما يساهم فى إيجاد أرواح الموتى لطريقها إلى الجنة وفقا لتقاليدهم.


4 – ختان الإناث بـ”إفريقيا”
تقوم الشعوب الإفريقية بقطع مهبل الفتاة العذراء، مما يضيق فتحة المهبل ويجعلها متسعة فقط لمرور دم الحيض والبول.
وتبقى أرجل الفتيات المختونة مقيدة معا لمدة تتجاوز الـ 4 أسابيع حتى تسمح للأنسجة الجديدة أن تتلاءم.
وفى معظم الأوقات يتم قطع المهبل من قبل الطبيب، دون استخدام أى نوع من أنواع التخدير، كما يستخدم الطبيب شفرات الحلاقة، السكاكين وفى بعض الأحيان المقصات لقطع المهبل، ونادرا ما يتم تنظيفها أو تعقيمها.


5 – طقس “سفك الدماء” عند “الشيعة”
يعتبر طقس “سفك الدماء”، من أهم طقوس الاحتفالات بيوم “عاشوراء” عند المسلمين الشيعة، والذى تم فيه وفاة حفيد النبى محمد صلى الله عليه وسلم “الإمام الحسين”، وذلك فى معركة كربلاء فى القرن السابع.
ويتم خلاله إراقة الدماء فى الشوارع، عن طريق قطع رؤوس الأولاد بالخناجر والسيوف، بسبب اعتقادهم أن بفعلتهم هذه سوف يغفر لهم جميع خطاياهم.
ويقول بعض الشيعة الشعبيين: ” أن قطرة الدماء المسفوكة من أجل “الحسين” تغسل وتمحى 100 خطية”.

6 – كسر الأسنان أثناء مرحلة البلوغ فى “أستراليا”
فى مثل هذا الطقس، يستلقى رجلا على ظهره ويريح رأسه على صدر رجل آخر، ثم يقوم بملأ فمه بمجموعة من “القطن” الملىء بالمخدر ليمتص الدم، ويخدر الألم ويمنع الأسنان من التعرض للبلع.
وبعد ذلك يقوم الرجل بأخذ قطعة من الخشب، والتى عادة ما تكون مؤخرة الرمح الخشبية الحادة، ثم يقوم بالضغط عليه بالحجر بقوة عنيفة، فى اتجاه معاكس للأسنان، مما يؤدى إلى سقوطها.


7 – ارتداء “الياقات المعدنية” فى “تايلاند”
يعتقد سكان “تايلاند” أن ارتداء ياقات وأساور الرقبة هو المثل الأعلى للجمال، ولذلك يقمن النساء بصناعة الياقات المعدنية يدويا من مادة “النحاس” الصلبة، والتى تتطلب منهم وقتا وجهدا كبيرا، حيث صعوبة معدن النحاس فى التشكيل.
وبعدما تواجه النساء من عناء قاصى وشديد أثناء صناعة الياقات المعدنية، تنتج “ياقات غاية فى الروعة، وتقوم بزيادة طولها تدريجيا لتصل إلى 20 دورا من لفائف الأساور فوق بعضها.
وعلى الرغم من أن تلك الياقات تعطى للمرأة جمالا ورقى وانطباع برقبة أطول إلا أنها قد تتسبب فى نهاية المطاف فى حدوث تشوهات بالكتفين لوزنها الزائد.


منتديات سقو ، منتدى سقو ، سقو

العاب ، برامج ، سيارات ، فاشن ، سقو ، منتديات ، منوعات ، ابداعات ، قصص ، روايات


بسمة أمل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

اضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:14 AM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75