PHP User Warning: include(massybbcode.php): failed to open stream: No such file or directory in ..../includes/class_bbcode.php(2508) : eval()'d code on line 2

PHP User Warning: include(massybbcode.php): failed to open stream: No such file or directory in ..../includes/class_bbcode.php(2508) : eval()'d code on line 2

PHP User Warning: include(): Failed opening 'massybbcode.php' for inclusion (include_path='.:/opt/cpanel/ea-php56/root/usr/share/pear') in ..../includes/class_bbcode.php(2508) : eval()'d code on line 2
ساحر تائب - منتديات سقو
تذكرنــي
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة



اضافة رد

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 09-02-2018, 12:13 AM   #1

Senior Member
 
الصورة الرمزية صمت النّبض

العضوٌﯦﮬﮧ » 6
 التسِجيلٌ » Oct 2017
مشَارَڪاتْي » 900
افتراضي ساحر تائب

كانت زوجته تدع الله كل ليلة ، ألا يعود إلى المنزل إلا تائبًا أو ميتًا ، وكان قد حاول أن ينتحر ثلاث مرات على الأقل ، خاصة بعدما فقد زوجته وجنينها وولديه ضياء وعمار ، كان الأمر أشبه بالسقوط في الوحل دون سبيل للخروج ، لينتقل بعدها إلى معركة خاصة مع الشياطين ، ومحاولات الخلاص من بين أيديهم.
هذه القصة التي رواها الساحر التائب داوود الريمي ، أمام عشرات المشاهدين عبر شاشات التلفاز ، حيث روى قصته في التعاون مع الشياطين ، وممارساته في السحر والشعوذة ، على مدار ساعتين بصحبة الشيخ الدكتور عبد المحسن الأحمد.
هذه القصة التي رواها هذا الساحر التائب ، من أجل توعية من حوله وليس من باب التفاخر أو شيء ، فهو بالفعل قد خسر الكثير ، ولم يبق له شيئًا.
نشأته وحياته:
كان داوود يعاني من حياة صعبة وعسيرة للغاية ، منذ صغره حيث لازم الفقر أسرته ، ونشأ وترعرع فيه ، إلى جانب معاناته في سن مبكرة من المس الشيطاني ، وللأسف كان والده مشعوذًا ويمارس فنون السحر ، فلم يكن يستعين في شفاء داوود بالله عز وجل ، وإنما كان يلجأ إلى الشياطين التي يسخرها ، من أجل مساعدته ، فوهب لهم داوود ليتعاونوا سويًا ، وكان يصحب الصغير معه في كل ما يفعل ، ومات الوالد وكان داوود يبلغ من العمر اثني عشر عامًا ، وكان الاضطرار إلى أنه في كل مكان يمارس فيه الساحر سحره ، لابد أن يكون له وريث أو بديل ، فكان الاختيار قد وقع على داوود ليتعاون مع الشياطين وتتعاون معه.

تنصيب الساحر:
عاش داوود مع الشياطين وبرفقتهم طيلة ثمانية عشر عامًا متصلة ، مارس فيها كافة أشكال وألوان السحر والشعوذة والكفر بالله عز وجل ، حيث غاب عن بيته منذ البداية الإيمان بالله ، ونشأ على تلك الأمور.
كان لابد من تنصيب داوود ساحرًا ، حتى يتسنى للشياطين مساعدته ، فتم عزله في بعض الأماكن النائية والكهوف ، وذلك لمدة أربعين يومًا متصلة ، لا يتطهر فيها من نجاسته ، سواء أكان بولاً أم غائطًا ، ولا يتطهر من جنابة ويمارس الفحشاء دون تردد ، وأن يهين كتاب الله بكل ما أوتي من قوة ومعصية ، ليبدأ أكبر رحلة من المعاصي في حياته ، وكان الشياطين يتجسدون أمامه على هيئة بشر من الإناث ، ومن بين ممارسات تنصيبه ساحرًا بقي في أحد المقابر لمدة خمسة عشر يومًا ، ليفقد بهذا التنصيب إنسانيته ، حيث كان السحرة يأتونه بطعام من الجيف ، مثله مثل الحيوانات ، حتى ظن أنه سيفارق الحياة بالفعل.
سحر وشعوذة:
عقب رحلة تنصيبه ساحرًا ، كان داوود قد اكتمل الأمر في ذهنه تمامًا ، وأراد أن يختبر نفسه وعزيمته فيه ، فسافر إلى المملكة وظل بها ثلاث أعوام ، مارس خلالها كافة أنواع السحر والمعاصي والنصب على البشر ، ثم غادرها إلى اليمن ، وكان قد ذاع صيته حينذاك ، واشتهر بأنه أكبر ساحر.
كان داوود يستخدم خنجرًا ، أثناء ممارسته لعمله في السحر ، وذات يوم دخل إليه شاب ملتزم ومتدين بشدة ، وبمجرد دخوله تلا آية الكرسي ، فما كان من الشياطين المحيطين بداوود سوى أن يهربوا ، ويفروا جميعًا من حوله ، حتى هو نفسه شعر بنيران تسري في أذنيه ، ثم دخل الخنجر الذي بحوزته إلى جسده ، ليرقد بعدها لمدة ثلاثة أيام بالمشفى ، وخرج بعدها محاولاً الانتقام من هذا الشاب ، وتلقينه درسًا لن ينساه ، وعلى الرغم من نجاح المحاولات شكليًا ، إلا أن الشاب كان محميًا بالمولى عز وجل.
توبة الساحر:
أتت توبة الساحر من خلال رؤيا أثناء نومه ، حيث رأى نفسه ميتًا وشاهد مراحل غسله وتكفينه ، ثم أقبروه ورأى نفسه وحده في ظلمته ، وبدأت الملائكة في سؤاله : من ربك؟ هل صليت؟ من رسولك؟ وكانت كل إجاباته تعكس فجوره وكفره التام ، حتى أنه قد نهض صارخًا بشدة ، لتتكرر الرؤيا ، ويبدأ داوود في التفكير فيما يفعل.
بدأ داوود خطته لاستعادة ما بقي من توبة ، فذهب واغتسل وتطهر وتوضأ ، ثم أتى إلى صاحب منزله وطلب منه أن يأخذه معه إلى المسجد ، وعقب أن دخل بيت الله وأقام الصلاة فيه ، طلب نصيحة أحد الشيوخ فنصحه بالصمود لأن معركته لن تكون هينة.
بالفعل رفضت الشياطين الخادمة له ، أن يبتعد أو يعود لطهارته ودينه ، وهددوه بالانتقام منه ليس في نفسه ، بل في أهله وولده ، ثم كانت معركة الشياطين بعد اختياره للتوبة.
كانت البداية مع ولده ضياء الذي انتفخ جسده بالكامل فجأة ، حتى فاضت روحه إلى بارئها وأتي من بعده ولده عمّار ، ليظل داوود متمسكًا بتوبته ، مهما خسر أو فقد ، فأتى الدور على زوجته لتموت أمام عينيه بجنين في بطنها ، في مقابل تمسكه بالتوبة ، إلا أنه تمسك بالعودة إلى الله ، وبداية الدعوة إليه وإلى دينه ، وتصحيح المفاهيم لدى العامة ، بأن كل هذا إلى زوال ، وأن الطهارة والتوبة ليس بعدهما ماهو أفضل.

الموضوع الأصلي: ساحر تائب || الكاتب: صمت النّبض || المصدر: منتديات سقو ، منتدى سقو ، سقو

منتديات سقو ، منتدى سقو ، سقو

العاب ، برامج ، سيارات ، فاشن ، سقو ، منتديات ، منوعات ، ابداعات ، قصص ، روايات


صمت النّبض غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

اضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:11 AM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75