PHP User Warning: include(massybbcode.php): failed to open stream: No such file or directory in ..../includes/class_bbcode.php(2508) : eval()'d code on line 2

PHP User Warning: include(massybbcode.php): failed to open stream: No such file or directory in ..../includes/class_bbcode.php(2508) : eval()'d code on line 2

PHP User Warning: include(): Failed opening 'massybbcode.php' for inclusion (include_path='.:/opt/cpanel/ea-php56/root/usr/share/pear') in ..../includes/class_bbcode.php(2508) : eval()'d code on line 2
جريمة الثلاثي المفقود - منتديات سقو
تذكرنــي
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة



اضافة رد

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 07-02-2018, 02:38 AM   #1

Senior Member

العضوٌﯦﮬﮧ » 16
 التسِجيلٌ » Nov 2017
مشَارَڪاتْي » 900
افتراضي جريمة الثلاثي المفقود

قضية ثلاثي سبرينجفيلد التي تمثل لغزًا ، حتى وقتنا هذا ، ولم يستطع أحد أن يتبين من ارتكب تلك الجريمة ، وقعت أحداث تلك الجريمة في يونيو من عام 1992م ، حيث اختفت ثلاث نساء ، هن سوزان ستايرر وستايسي ماكول ، وشيريل ليفيت من منزل الأخيرة ، الواقع في سبرينغفيلد بولاية ميسوري .
كانت كافة متعلقاتهن الشخصية ، كما تركنها في المنزل ، بالإضافة إلى السيارات والمحافظ الشخصية ! مع عدم وجود أية دلائل ، على حدوث شجار أو صراعات ، باستثناء نافذة مكسورة بإحدى الغرف ، وفي عام 1997م ادعى أحد القتلة من مدمني المخدرات ، بأنه يعلم أين اختفت السيدات ، ولن يتم العثور على جثثهن قط .
الضحايا :
ثلاث نساء هن ، شيريل إليزابيث ليفيت ، والتي تبلغ من العمر 47 عامًا ، وكانت تعمل بأحد صالونات التجميل ، ولديها ابنة واحدة هي سوزان إليزابيث أو “سوزي” ستريتر ، والتي كانت تبلغ من العمر 19 عامًا ، عند اختفائها ، والثالثة هي ستايسي كاثلين ماكول ، صديقة سوزي المقربة ، وتبلغ من العمر 18 عامًا .
أحداث قبيل الاختفاء :
تخرجت كل من سوزي وستايسي ، من مدرسة كيكابو الثانوية في يونيو 1992م ، وكان آخر ظهور للفتاتين عند الثانية عشر عند منتصف الليل ، أثناء مغادرتهما حفل التخرج ، في تلك الليلة في منطقة باتلفيلد ، بولاية ميسوري .
قرر زوج ليفيت قضاء تلك الليلة ، بمنزل أحد أصدقائه ويدعى جانيل كيربي ، إلا أن منزل الأخير كان مزدحم بشدة ، فقرر الزوج العودة إلى المنزل ، وكانت ليفيلت لدى ماكول صديقة ابنتها ، في تلك الليلة ، كان من المفترض أن الثلاث نساء قد قمن بضبط أغراضهن ، من ملابس ومجوهرات وحقائب ، وتم وضع كل شيء ، بمنزل ستايسي وتم ترك السيارات في الخارج .
كانت ليفيت قد أجرت مكالمة هاتفية ، من منزل ستايسي في الليلة السابقة لاختفائهن ، في تمام الحادية عشرة قبيل منتصف الليل ، في صباح اليوم التالي ، ذهب كيربي إلى منزل ستايسي بحثًا عن الجميع ، حيث كان من المقرر قضاء اليوم التالي بالحديقة المائية ، وأن نقطة الانطلاق كانت من منزل كيربي ، برفقة زوج ليفيت ، ولكن لم يكن هناك أثرًا لأي منهن ، على الرغم من وجود كافة أغراضهن بالداخل والسيارات بالخارج ، ولم يكن الباب موصدًا بإحكام .
دخل كيربي ، ليجد كلبي ليفيت وستايسي بالمنزل ، وكان الكلب مهتاجًا بشدة ، وتلقى أثناء مكوثه بالمنزل قبل وصول الشرطة ، مكالمة هاتفية من شخص ما ، تحدث بشأن تلميحات جنسية ، ثم قام بتعليق الخط .
وخلال ساعات قلية ، كانت والدة ماكول بالمنزل من أجل الاطمئنان عليها ، نظرًا لأنها لا تستجيب للهاتف منذ ليلة فائتة ، وقد لاحظت والدتها بأن الحقائب تم وضعها على الأرض بعناية ، وملابس ابنتها منمقة بداخلها ، كما تركت ليفيت سجائرها على المنضدة ، مما يعني عدم تعجلهن في شيء .
اتصل كيربي بالشرطة بشكل محموم ، وأثناء ذلك محى دون قصد مكالمة مسجلة ، على جهاز الرد الآلي ، وكان المحققون مهتمون بها ، فربما حوت الدليل .
اتصل والدا ستايسي بالشرطة ، وبعض الأصدقاء وعندما حضر رجال التحقيقات ، كشفوا بأن أكثر من عشرين شخصًا ، قد أتوا إلى المنزل ، تسببوا في ضياع كافة الأدلة المحتملة ، وأفسدوا مسرح الجريمة .
تطورات في مجرى القضية :
تلقى رجال الشرطة ، في ديسمبر من عام 1992م ، اتصالاً هاتفيًا من أحد الأشخاص ، يؤكد مقتل السيدة ليفيت وابنتها سوزي ، ولكن دون أن يقدم أية دلائل على ما يقول ، وبالتالي رفض رجال الشرطة الذهاب إلى حيث أشار المتصل ، ولكن مع المزيد من الضغط من أسرتي النساء المختفيات ، وردت معلومات تفيد بأن أجساد النساء الثلاث ، مدفونة أسفل مرآب سيارات ، مستشفى كوكس الجنوبي .
بدأ المحققون في التفتيش ، واستخدموا أجهزة فحص متخصصة للكشف ، عن المحتوى أسفل الخرسانات الأسمنتية ، نظرًا لصعوبة هدم المرآب من أجل الفحص ، خاصة وأن المشفى قد أقيم عام 1993م أي عقب جريمة الاختفاء بعام ، فإذا كانت الأجساد بالأسفل ، لاكتشفها العمال أثناء تشييد المشفى ، ولكن من أبلغ لم يقدم أي دليل ، على صحة بلاغه وبالتالي ، تم تجاهل هذا البلاغ تمامًا .
مشتبه فبه :
في عام 1997م ، تقدم المجرم ومدمن المخدرات جريغ كوكس ، بالاعتراف بأنه هو من قتل النساء الثلاث ، وأنه لن يدلي بأية معلومات ، عن المكان الذي دُفنت به أجسادهن .
وكان كوكس الذي قضى عقوبة له في سجن فلوريدا ، بأنه كان برفقة صديقته في الكنيسة صباح يوم الاختفاء ، وفي الليل كان بمنزل والديه ، وأكد الجميع صحة المعلومات ، إلا أن رجال الشرطة ، لم يكونوا على يقين من مدى تورط كوكس حقًا فيما أصاب النساء الثلاث ، ولكنه صرح بأنه سوف يعترف بكل ما يخص تلك القضية ، عقب وفاة والدته !


منتديات سقو ، منتدى سقو ، سقو

العاب ، برامج ، سيارات ، فاشن ، سقو ، منتديات ، منوعات ، ابداعات ، قصص ، روايات


غنوجة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

اضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:01 PM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75