تذكرنــي
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة



اضافة رد

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 05-04-2018, 09:36 PM   #1

Senior Member

العضوٌﯦﮬﮧ » 11
 التسِجيلٌ » Nov 2017
مشَارَڪاتْي » 700
افتراضي معلومات عن تسيشي






كانت الامبراطورة الارمله تسيشي امبراطورة من اسرة تشينغ ، و هم مجموعة من المسؤولين الفاسدين و المحافظين ، الذين كانوا يسيطرون على الصين لحوالي نصف قرن .
طفولتها ونشأتها
ولدت تسيشي في 29 نوفمبر عام 1835م ، و وفقًا لمحفوظات القصر ، كان والدها مسؤولًا عاديًا من عشيرة مانشو يهينارا ، يعمل في بكين عام 1835م ، مما يشير إلى مكان ميلادها في بكين ، و في عام 1851م ، تم اختيارها لتكون واحدة من جواري الإمبراطور شيان فنغ مع عدد قليل من بين 60 مرشحة ، و قد صُنفت نوبل ليدي لان في المرتبة السادسة من بين الأمراء الإمبراطوريين .
و قد أنجبت زايتشون في 27 أبريل عام 1856م ، الذي أصبح الابن الوحيد الباقي للإمبراطورة ، و بعد ولادة زايتشون تم ترقيتها إلى المرتبة الرابعة تحت اسم “Consort Yi” و في السنة التالية صعدت إلى المرتبة الثالثة من الأقران باسم “Noble Consort Yi” ، و هو المركز الثاني للإمبراطورة ، و كانت ماهرة في القراءة و الكتابة باللغة الصينية ، التي لم يُتقنها نساء مانشو الأخريات في الأسرة الإمبراطورية ، و قد ساعدها ذلك على مساعدة الإمبراطور المريض بشكل منتظم في إدارة شئون ولايته ، و قد أعطاها ذلك خبرة في إدارة شئون الحكم .
حياتها المهنية
في 22 أغسطس عام1861م ، توفي الإمبراطور شيان فنغ ، الذي كان في حالة صحية مريعة ، في منتجع جبل تشنغده في مقاطعة ريهي ، و قبل موته ، أدخل الإمبراطور ثمانية من أبرز وزرائه باسم “وزراء ريجنت الثمانية” لتوجيه ابنه الوحيد الباقي على قيد الحياة ، زيشون ، الإمبراطور المستقبلي ، و نتيجة لوفاة الإمبراطور ، تم تتويج زايتشون في 11 نوفمبر عام 1861م .
و لقد طور شعور تسيشي السياسي الحاد و خبرتها السابقة في مساعدة الإمبراطور في شؤون الدولة تدريجياً إلى استراتيجي سياسي مذهل ، و لقد أخذت الإمبراطورة أرملة سيان إلى الثقة و تآمرت سراً مع الأمير غونغ و الأمير تشون إخوان الإمبراطور الراحل ، و مع وزراء و جنود مهرة واجهوا النبذ ​​في أيدي الحكام الثمانية بقيادة سوشون وزايوان و دوانهوا ، و أطلقت شينيو انقلاب ضد الوصية الثمانية للاستيلاء على السلطة التي لم ترفض فقط إقالتها و لكن أيضا تنفيذ سوشون وزايوان ودوانهوا.
و كانت مشاركتها في الانقلاب مخالفة لتقاليد أسرة تشينغ ، التي فرضت أن النساء و الأمراء لم يتورطوا أبداً في السياسة ، مما جعلها الإمبراطورة الوحيدة للأمة ، و قد قامت بإصلاحات بيروقراطية ، و أعدمت اثنين من المسؤولين البارزين ، هما تشينغ ينغ و غويغينغ ، و بعد العديد من الهزائم و التنازلات العسكرية للصين للقوى الأجنبية بما في ذلك حرب الأفيون الثانية ، بدأت الصين عملية صنع السلام مع الأمير جونج ليصبح رئيسًا للمجلس الأعلى وزونغلي يامن .
و قد لوحظت فترة من الإصلاحات المؤسسية المعروفة باسم حركة التعزيز الذاتي في الصين من عام 1861م إلى عام 1895م ، و على الرغم من أن تسيشي دعمتها إلى جانب الإصلاحات العسكرية و التكنولوجية لتعزيز الصين ضد القوى الغربية ، رفضت تبني نماذج الحكومة الغربية ، و افتتحت مدرسة اللغات الأجنبية في عام 1862م في بكين ، و تم إرسال الأولاد إلى الولايات المتحدة لإجراء دراسات و برامج أجنبية أخرى .


منتديات سقو ، منتدى سقو ، سقو

العاب ، برامج ، سيارات ، فاشن ، سقو ، منتديات ، منوعات ، ابداعات ، قصص ، روايات


سهر الليالي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

اضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:21 AM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75